منتدى الباحث عزالدين بن عبد الله
فضاء منتدى القانون والتربية والثقافة والعلوم يرحب بكم

حوالي 212 مليون قلم مسموم بين أيدي الجزائريين

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حوالي 212 مليون قلم مسموم بين أيدي الجزائريين

مُساهمة من طرف الباحث عزالدين في الأحد يونيو 22, 2008 7:52 am

أكثر من 11 مليون تلميذ مهددون بأمراض فقر الدم واضطراب البصر والحكة الجلدية


  • كشف أنيس الرياحي، المدير العام للشركة الصناعية لمواد المكاتب، أن شركة "سانفورد" الأمريكية قررت مساعدة الجزائر على إقامة مخبر لمراقبة المواد السامة ونوعية المنتجات المستوردة الموجهة للاستعمال من طرف الأطفال والمتمدرسين الذين يتعرضون لمخاطر صحية كبيرة من جراء استعمال أقلام وأغلفة - سبق للشروق ان تناولت قضية الاغلفة - غير مطابقة للمقاييس الصحية، خاصة مادة "النفثالين" عالية الخطورة المستعملة في صناعة الأغلفة وأقلام الحبر السام، على العكس من الحبر المستعمل من طرف "رينولدس" التي تستعمل الحبر الغذائي الذي يمكن استهلاكه من طرف الأطفال بدون أدنى خطورة.
  • وتعد مادة "النفثالين" من المواد الخطرة جدا، خاصة على الأطفال بسبب الامتصاص السريع لها، وهي مادة تصيب بالتسمم الحاد والغثيان والبول الدموي وفقر الدم والألم عند التبول واضطراب البصر والحكة الجلدية المصحوبة بالاحمرار.
  • وأضاف مدير الشركة، التي تأسست قبل 36 سنة بالشراكة مع مجموعة سانفورد الأمريكية، وتوظف حاليا 450 عامل، أن الجزائر تستهلك سنويا 212.5 مليون قلم مقلد مصنوع بالحبر السام، مضيفا أن المخبر الذي سيتم إنجازه في الجزائر سيمكن مصالح الجمارك الجزائرية من مراقبة كل الكميات التي سيتم استيرادها من الصين ومراقبة مدى مطابقتها للمقاييس العالمية، كما سيتم مراقبة جودتها، وقررت الشركة نقل مصانعها منذ ديسمبر 2006 من "فالانس" الفرنسية إلى تونس بسبب تنافسية وجاذبية منطقة شمال إفريقيا.
  • وأوضح المتحدث أن الشركة تنتج يوميا مليون قلم "رينولدس" وفق أعلى مقاييس السلامة الصحية، وهي تصدر 85 بالمائة من الإنتاج لجميع بلدان العالم مع التركيز على أوروبا إفريقيا والشرق الأوسط كونها تمثل السوق الرئيسية للأقلام خلال العقود القادمة، مضيفا أن فرع الشركة بالجزائر ـ الجزائرية للأقلام ـ سينطلق في الإنتاج محليا لأقلام "رينولدس" بمجرد بلوغ مبيعاتها 60 مليون قلم سنويا، وأكد الدكتور فلياشي فؤاد، مدير فرع الشركة بالجزائر أن هذا المستوى سيتم بلوغه بسهولة، بفضل الترتيبات الجديدة التي اتخدتها الحكومة لمكافحة التقليد وحماية الصحة العامة والاقتصاد الوطني بالتعاون مع مصالح الجمارك الوطنية ومصالح الدرك الوطني التي كلفت بحجز وإتلاف كل الكميات المقلدة التي يتم ضبطها داخل الحدود الجزائرية وعلى مستوى الموانئ الجزائرية.
  • وقال مدير عام الجزائرية للأقلام إن شركته مستعدة لتزويد السوق المحلية بـ35 بالمائة من حاجتها بواسطة أقلام "رينولدس"، غير أن العائق الرئيسي هو ارتفاع نسبة الرسوم والضرائب على المنتجات المصنعة والمقدرة بـ47 بالمائة.
  • وأضاف مدير "الجزائرية للأقلام" أن المواطن يمكنه اكتشاف القلم المقلد المصنوع في الصين بسهولة، وهذا بمجرد عدم وجود فتحة في غطاء القلم، لأن الطفل في حال ابتلاعه للغطاء.ا.تلك الفتحة تساعد على تنفس الطفل في

_________________
موقع الباحث عزالدين بن عبد الله موقع علمي متواضع لنشر العلم والمعرفة بشكل بسيط جدا صدقة جارية إن شاء الله عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له، رواه مسلم، ، يعني ينقطع عمله الذي يجري عليه بعد الموت إلا من هذه الثلاث: (صدقة جارية) قد وقف لها هو، وقف مسجد يصلى فيه، أو عمارة تؤجر، ويتصدق بأجرتها، أو أرضٍ زراعية يتصدق بما يحصل منها، أو ما أشبه ذلك. فهذه صدقة جارية يجري عليه أجرها بعد وفاته، ما دامت تنتفع بها الناس، (أو علم ينتفع به)، إما كتب ألفها، وانتفع بها الناس، أو اشتراها، ووقفها وانتفع بها الناس من كتب الإسلامية النافعة، أو نشره بين الناس وانتفع به المسلمون وتعلموا منه، وتعلم بقية الناس من تلاميذه، فهذا علم ينفعه، فإن العلم الذي مع تلاميذه، ونشره بين الناس ينفعه الله به أيضاً كما ينفعهم أيضاً، وهكذا الولد الصالح الذي يدعو له تنفعه دعوة ولده الصالح، كما تنفع دعوة المسلمين أيضاً، وإذا دعا له إخوانه، أو تصدقوا عنه نفعه ذلك.
avatar
الباحث عزالدين

عدد الرسائل : 1373
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 06/01/2008

http://azzedine.hisforum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى