منتدى الباحث عزالدين بن عبد الله
فضاء منتدى القانون والتربية والثقافة والعلوم يرحب بكم

المطالبة بتعديل قانون البحار

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المطالبة بتعديل قانون البحار

مُساهمة من طرف الباحث عزالدين في الجمعة يونيو 27, 2008 6:21 am

طالب امس رجال قانون السلطات بالتحرك لوضع حد للفراغ القانوني الخاص بتعامل القضاء مع ملف الحراقة، حيث لا يوجد حسبهم نص قانوني صريح حول كيفية التعامل مع حالات الشباب الموقوفين بسبب محاولة الهجرة السرية، فيما اعتبر آخرون تجريم هذه الظاهرة "فضيحة


  • لخص أحد المحامين تعامل رجال القضاء مع الشباب الحراق الموقوفين بـ "الورطة الحقيقية" وذلك في مداخلة له خلال
  • يوم وطني حول الظاهرة نظمته نقابة المحامين لولاية تلمسان بدار الثقافة للولاية، وقال الأستاذ شارف عبد المالك في تدخله امام برلمانيين ورجال قانون ان هذه الظاهرة الجديدة يتم التعامل معها قضائيا بالاحتكام الى قانون البحار لعام 1976 ولكن باجتهاد من القضاة، لأن هذا القانون لا يحتوي على مادة قانونية تنص صراحة على ظاهرة الهجرة الجماعية عبر البحر، وكل ما هو موجود ان المادة 545 من القانون تؤكد على تجريم "الدخول خلسة الى السفن"، ويعاقب ايضا صاحب السفينة في حال علمه بذلك.
  • وحسب نفس المتحدث فإن هناك تواطؤا جماعيا بين السياسيين والقانونيين حول طرق المعالجة القضائية لملف الحراقة الموقوفين او الذين فشلوا في الوصول الى الضفة الأخرى، فالجميع حسبه يحس في قرارات نفسه ان الطريقة القانونية التي يعالج بها الملف غير لائقة، مضيفا ان القانون الجديد حول اقامة الأجانب بالجزائر يتضمن تجريما للشركات او الشبكات التي تنشط في مجال الهجرة السرية، ويخص الأمر المهاجرين القادمين عبر دول الساحل الإفريقي، غير انه يستثني الهجرة الجماعية عبر البحر بالنسبة للشباب الجزائري ليخلص الى الدعوة الى ضرورة تعديل قانون البحار لسد هذا الفراغ القانوني.
  • اما المحامي رحال محمد الصغير، فقد قدم ما يشبه مرافعة عن الشباب "الحراق" واصفا قرارات سجنهم بـ"الفضيحة"، مشيرا الى ان هذه الظاهرة تحتاج الى سياسة للحد منها وليس اجراءات ردعية كون الحراق ضحية وليس متهما بحكم ان الدستور ينص على انه لكل مواطن جزائري الحق في حياة كريمة.
  • من جهته المحامي والنائب بالبرلمان محمد بن حمو دعا المسؤولين الذين فشلوا في سياسات التشغيل والتنمية والذين "لا ينزعجون لموت الشباب في البحار" الى الاستقالة وفسح المجال للاطارات الراغبة في العمل، مشيرا الى ان الأرقام المقدمة حول مناصب الشغل مغلوطة وان اعتبار توفير مناصب تشغيل بـ 3000 آلاف دينار شهريا للشاب بمثابة منصب عمل هو مغالطة، لأن من يريد مواجهة ظاهرة الحرقة حسب نائب الجبهة الوطنية لابد ان يمنح للشباب أجرا شهريا بأكثر من 20 الف دينار.
  • ويشار الى أن توصيات هذا اليوم الدراسي سترفع الى السلطات ومطالبتها بسد الفراغ التشريعي المسجل وكذا الرجوع الى سياسة التخطيط لكي يساير النمو الاقتصادي النمو الديمغرافي او البشري.

_________________
موقع الباحث عزالدين بن عبد الله موقع علمي متواضع لنشر العلم والمعرفة بشكل بسيط جدا صدقة جارية إن شاء الله عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له، رواه مسلم، ، يعني ينقطع عمله الذي يجري عليه بعد الموت إلا من هذه الثلاث: (صدقة جارية) قد وقف لها هو، وقف مسجد يصلى فيه، أو عمارة تؤجر، ويتصدق بأجرتها، أو أرضٍ زراعية يتصدق بما يحصل منها، أو ما أشبه ذلك. فهذه صدقة جارية يجري عليه أجرها بعد وفاته، ما دامت تنتفع بها الناس، (أو علم ينتفع به)، إما كتب ألفها، وانتفع بها الناس، أو اشتراها، ووقفها وانتفع بها الناس من كتب الإسلامية النافعة، أو نشره بين الناس وانتفع به المسلمون وتعلموا منه، وتعلم بقية الناس من تلاميذه، فهذا علم ينفعه، فإن العلم الذي مع تلاميذه، ونشره بين الناس ينفعه الله به أيضاً كما ينفعهم أيضاً، وهكذا الولد الصالح الذي يدعو له تنفعه دعوة ولده الصالح، كما تنفع دعوة المسلمين أيضاً، وإذا دعا له إخوانه، أو تصدقوا عنه نفعه ذلك.
avatar
الباحث عزالدين

عدد الرسائل : 1373
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 06/01/2008

http://azzedine.hisforum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى